أوضح محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، مبارك راشد المنصوري، اليوم، أن طلب البنك من شركات تمويل وبنوك محلية تفاصيل عن حسابات 19 مواطنا سعوديا، كان لجمع معلومات.

وجاء الطلب هذا الشهر عقب تحقيق واسع لمكافحة الفساد في السعودية شمل احتجاز عشرات من رجال الأعمال والمسؤولين.

وحين سُئل المنصوري عن الطلب قال إنه: “مجرد جمع للمعلومات لا أكثر”، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وعبر مصرفيون في بنوك تجارية عن مخاوفهم من أن يكون ذلك تمهيدا لتجميد الحسابات.

وسعى أثرياء سعوديون إلى إعادة هيكلة أعمالهم لحماية أصولهم من المصادرة في حال وسَّعت سلطات المملكة حملتها على الفساد حسب ما ذكرت أمس الثلاثاء، وكالة بلومبرغ.

المصدر: وكالات