صدر حكم بالسجن 3 سنوات وشهر واحد بحق رئيس تحرير موقع صحيفة “جمهوريت” التركية أوغوز غوفين، بسبب تغريدة له على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي.

وأفادت وسائل إعلام تركية، اليوم الثلاثاء، بأنه تمت إدانة الصحفي بتهمة “الترويج للإرهاب” بعد أن نشر تغريدة حول وفاة المدعي مصطفى البير، الذي كان يجري تحقيقا في قضية تنظيم غولن، بنتيجة حادث مروري، حيث كتب أنه تم دهسه بشاحنة.

وحذف أوغوز غوفين تغريدته بعد 55 ثانية من نشرها ليعيد صيغتها. ونشر تغريدة جديدة، لكن السلطات التركية اعتبرته مسؤولا عن نشر التغريدة التي “تشجع الإرهاب”، حسب رأي القضاء التركي.

ومن المعروف، ان السلطات التركية تعتبر المنظمة التابعة للداعية والسياسي المعارض المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، تنظيما إرهابيا، كما اتهمته بأنه يقف وراء محاولة الانقلاب العسكري في تركيا عام 2016.

اما ردود الأفعال على حكم المحكمة بحق غوفين، فانتقده مجلس شؤون الصحافة التركي، الذي يعتبر منظمة غير حكومية مختصة بشؤون حرية الإعلام، معتبرا أن الحكم غير متناسب مع ما ارتكبه الصحفي، ومشيرا إلى أنه “لا يوجد بلد ديمقراطي في العالم سيعترف بحكم السجن 3 سنوات بسبب كلمة نشرت لمدة 55 ثانية”.

المصدر: وكالات