تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم، اتصالا هاتفيا من رئيس مجلس الوزراء المستقيل سعد الحريري بعد وصوله إلى باريس مع زوجته.

وأعلم الحريري عون أنه سيحضر إلى لبنان، للمشاركة في الاحتفال بعيد الاستقلال يوم 22 نونبر، بحسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام.

وكان قد غادر السعودية، التي أعلن منها عن استقالته منذ أسبوعين، إلى فرنسا بعد تلقيه دعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون.

ومن المنتظر أن يتم اللقاء بعد ظهر اليوم في قصر الإيليزيه، لمناقشة تداعيات قرار الاستقالة، الذي اهتز له الشرق الأوسط، حيث اتهم الحريري إيران وحزب الله بالتدخل في الشأن الداخلي لبيروت وزرع الفتن في المنطقة.

ثم اتهم الرئيس اللبناني المملكة العربية السعودية باحتجازها الحريري والضغط عليه، قائلا إنه رفض الاستقالة بانتظار عودة صاحب الشأن.

المصدر: وكالات