قال متحدث باسم شرطة سريلانكا إنه تم اعتقال 19 شخصا أثناء الاشتباكات التي اندلعت بين “المتطرفين” من الأغلبية البوذية والأقلية المسلمة وأسفرت عن إصابة 4 أشخاص.

وقالت الشرطة إن أسباب اندلاع الاشتباكات في مدينة جينتوتا الساحلية مساء أمس الجمعة تعود إلى شائعات وأنباء مضللة منتشرة في وسائل إعلام محلية.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيرا: “كانت هناك اشتباكات بين مجموعة صغيرة من المتطرفين في كلا المجموعتين العرقيتين”.

وتابع أنه يوجد بين المحتجزين امرأة كانت تنشر معلومات مفادها أن المسلمين يستعدون للقيام بهجوم على معبد بوذي.

وتابع: “قررنا اعتقال الناس الذين قاموا بنشر المعلومات المزيفة والشائعات”.

يذكر أن التوتر بين المجموعتين البوذية والمسلمة في سريلانكا تفاقم العام الجاري بعد أن اتهمت المجموعات البوذية المتطرفة المسلمين بإجبار الناس على اعتناق الإسلام والقيام بأعمال تخريبية في المواقع البوذية الأثرية.

كما عبر بعض القوميين البوذيين عن معارضتهم لوجود طالبي اللجوء من ميانمار في بلادهم، وذلك بسبب اضطهاد أقلية الروهينغا المسلمة الذي تتهم به سلطات ميانمار.

المصدر: رويترز