حذرت الخارجية الروسية اليوم الجمعة من زيادة خطر وقوع هجمات إرهابية جديدة في مدن كبيرة بأوروبا والولايات المتحدة خلال فترة أعياد رأس السنة.

وأوضح بيان أصدره مركز الأزمات التابع للخارجية الروسية على حسابه الرسمي في “تويتر” أن هذا الخطر سيبقى مرتفعا، حسب تقديراته، خلال فترة ما بين 20 دجنبر و20 يناير.

في غضون ذلك، دعت الخارجية الأمريكية رعاياها إلى التحلي باليقظة أثناء زيارة القارة العجوز في موسم الأعياد المقبل، مؤكدة أن الهجمات الأخيرة في فرنسا وروسيا والسويد وبريطانيا وإسبانيا وفنلندا أظهرت أن عناصر تنظيمي “داعش” و”القاعدة” لا يزالون قادرين على شن اعتداءات إرهابية في أوروبا.

وذكرت الخارجية الأمريكية بأن أعياد رأس السنة الماضية شهدت هجومين دمويين في برلين وإسطنبول.

المصدر: وكالات