ينتظر عشاق كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، بشوق كبير، “ديربي مدريد”، الذي يجمع غدا السبت، أتلتيكو مدريد بضيفه ريال مدريد، في الجولة الـ12 من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

وستكون موقعة “ميتروبوليتانو” (معقل أتلتيكو) هامة للفريقين، لأن الفائز بها سيتشبث بحظوظها للحاق بمتصدر الليغا، برشلونة، بينما سيبتعد الخاسر خطوة جديدة عن المنافسة على اللقب.

ويتساوى الريال حامل اللقب، وأتلتيكو بعدد النقاط (23) في المركز الثالث، بفارق 8 نقاط خلف برشلونة، الذي يحلق في الصدارة، وأربع نقاط عن فالنسيا الثاني.

وتأمل جماهير أتلتيكو مدريد، أن يخطف فريقها ثلاث نقاط ثمينة، من الجار والغريم الريال، أوعلى الأقل أن يحافظ “الروخي بلانكوس” على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم في الدوري الإسباني، فهو أحد الفرق الثلاثة، التي لم تخسر في الليغا هذا الموسم (مع برشلونة، وفالنسيا).

أما ريال مدريد، فسيحاول الخروج بأقل الأضرار من ديربي مدريد، في ظل تراجع أداء أبرز نجومه، على وجه الخصوص ثنائي خط الهجوم، الفرنسي كريم بنزيمة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولكن ما يجعل جماهير “الميرينغي” تبقى متفائلة، هو عودة اللاعبين المصابين، فباستثناء غياب الجناح الويلزي غاريث بيل، الذي عاودته الإصابة، فستشهد مواجهة أتلتيكو عودة أهم اللاعبين الذين غابو عن النادي الملكي في الفترة الأخيرة، من أبرزهم لاعب الوسط، الكرواتي ماتيو كوفاسيتش.

ديربي مدريد يضع والدة الشقيقين في حيرة

قبل ساعات من ديربي العاصمة الإسبانية، تجد السيدة باي لاورينس نفسها في موقف صعب، فهي والدة الشقيقين، لوكاس هيرنانديز لاعب أتلتيكو مدريد من جهة، وثيو هيرنانديز لاعب ريال مدريد من جهة أخرى.

وكشفت والدة اللاعبين عن صعوبة المشوار الذي أوصل كلا من ولديها ليلعب أحدهما لريال مدريد والآخر لأتلتيكو مدريد. وقالت لوسائل إعلام إسبانية “لا يمكن أن أقف في صف أحدهم ضد الآخر، أنا مع ولديَّ”.

وأضافت “قبل المباراة سأطلب منهما ألا يضربا بعضهما. إنهما يقاتلان، ولكن كما يفعل الأشقاء. أنا فخورة جدا بهما، لا يمكنني أن أطلب المزيد”.

المصدر: RT + وكالات