بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الإعلامي والأديب المرحوم عبد الله شقرون، الذي وافته المنية، يوم أمس الخميس، بالدار البيضاء.

وأعرب الملك بهذه المناسبة الأليمة لأفراد أسرة المرحوم، ومن خلالهم لكافة أهله وذويه، ولأسرة الفقيد الفنية والأدبية الكبيرة، ولجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر التعازي وأصدق المواساة في فقدان كاتب مسرحي مبدع وأديب أصيل، ساهم بإنتاجه الخصب وبنشاطه الإذاعي والمسرحي المتميز، في إثراء الرصيد الأدبي والفني الوطني، مما جعله يحظى بتقدير وإعجاب الجميع.

ومما جاء في هذه البرقية “والله تعالى أسأل أن يجزي الراحل خير الجزاء عما أسدى لوطنه من جليل الأعمال ، وأن يتقبله في عداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بالجنة والرضوان، ويعوضكم عن رحيله جميل الصبر وحسن العزاء”.