أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن مقتل عسكريين اثنين بانفجار عرضي لإحدى القنابل في واحد من حقول التدريب في دائرة سيبيريا الفدرالية الروسية شرقي البلاد.

وذكرت الوزارة في بيان صدر عنها أن “الحادث أسفر عن مقتل ضابط واحد وعسكري متعاقد، وإصابة خمسة عسكريين آخرين”.

وأشارت إلى أن الحادث وقع اليوم الجمعة خلال تطهير حقول التدريب من الذخائر المنتشرة فيها، ولم تنفجر خلال التدريبات والاختبارات عليها.

كما أكدت الوزارة أنه تم إسعاف المصابين على الفور، ويتلقون الآن العلاج المناسب وجميعهم في حالة جيدة ولا خطر على حياتهم.

المصدر: “تاس”