تعرضت نهى عبدالكريم خبيرة نظم وسياسات الطاقة بالولايات المتحدة، للمقاطعة من قبل مقدمة “مستقبل تغير المناخ” بمنتدى شباب العالم في مصر، حيث اعترضت المقدمة نظرا لضيق الوقت.

وقالت “نهى”: “أتيت من الولايات المتحدة إلى هنا ليس من أجل مقاطعتي بعد دقيقتين وأنا تركت كثيرا من الأعمال الهامة في بلادي، ما تفعليه ليس جيدا”.

وقد أعطت مديرة الجلسة الكلمة لنهى عبدالكريم، وبعد دقيقة من الحديث قاطعتها، فانفعلت نهى وقررت الانسحاب من الجلسة التي كان يحضرها الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم المصري.

وتعد نهى عبد الكريم، أستاذ هندسة الطاقة والسياسية العامة، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث درست بكلية الهندسة قسم الكهرباء وحصلت على الدكتوراه من جامعة كارينغى ملبورن في الهندسة والسياسة العامة وتخصيصها لجزء كبير من دراستها في الطاقة النظيفة والطاقة النووية، لتعمل حاليًا في أكبر شركة أمريكيه لتنظيم الطاقة بين أمريكا وكندا والمكسيك.