وصل القمر الصناعي المغربي “محمد السادس –أ”، ليلة السابع-الاثمن من نونبر الجاري لإلى مداره الخاص في الفضاء، بعد أقل من ساعة من إطلاقه بنجاح من قاعدة فضائية بغويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية، وذلك بحضور خبراء مغاربة يتقدمهم الخبير محمد الحيان والخبير مدحي برادي.

القمر الصناعي المغربي، الذي انطلق بنجاح على متن صاروخ إيطالي من نوع “فيغا”، نجح في مهمته الاولى بعد وصوله إلى مداره الخاص، وينتظر ان يرسل أولى الاشارات للطاقم المتحكم فيه بكل من مدينة الرباط وقاعدة غويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية.

وحظيت عملية إطلاق القمر باهتمام بالغ من المغاربة، على الرغم من إطلاقه في وقت متأخر من الليل (الساعة 01.40)، حيث تابعوا البث المباشر للعملية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن المنتظر أن يتم إطلاق قمر صناعي آخر السنة المقبلة، سيحمل هو الآخر اسم “محمد السادس B”، لتأدية مهام الرصد نفسها.

والقمر الصناعي المغربي صنعته شركة “تاليس ألينيا سبيس” وشركة “إيرباص”، ويناهز وزنه 1110 كيلوغرام، ومن بين مهامه الرئيسية المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، والوقاية من الكوارث الطبيعية ومراقبة الحدود والسواحل.