أكدت المديرية العامة للصحة في البرتغال، أمس، أن شخصين لقيا حتفهما وأصيب 32 على الأقل جراء تفش لمرض الفيالقة في مستشفى كبير في لشبونة منذ رصده للمرة الأولى قبل أسبوع.
ونقل خمسة من المصابين إلى وحدة للعناية الفائقة بعد إصابتهم بالمرض، وهو نوع مزمن من الالتهاب الرئوي، خلال احتجازهم في مستشفى ساو فرانسيسكو خافيير في لشبونة.
ومعظم الحالات المؤكدة لمسنين يعانون من أمراض مزمنة أخرى. كما أوضحت السلطات أن الخبراء يعكفون على تحديد مصدر البكتريا، وأنه من المبكر القطع بأنه من داخل المستشفى ذاته.
يذكر أن المرض اشتق اسمه بعد تفشيه في مؤتمر الفيلق الأمريكي بمدينة فيلادلفيا عام 1976 ولقي فيه 34 شخصا حتفهم.