أوقفت مصالح ولاية أمن فاس خلال نهاية الأسبوع الماضي، عددا من الأشخاص المشتبه تورطهم في قضايا تتعلق بالسرقات الموصوفة والعنيفة والتي طالت هواتف محمولة ومبالغ مالية في حق ضحايا.

وحسب مصدر خاص فإن المشتبه فيهم، من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنهم على الصعيد الوطني والمحلي، من بينهم، الملقب “جون سينا”، من أجل تعدد السرقات تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض وبالعنف، الملقب “البركاني” ، المبحوث عنه بتهمة السرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية، الملقب “كرطيط” المبحوث عنه من أجل تعدد السرقات تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض والعنف والخطف.
وذكر المصدر، أنه في السياق نفسه، تم إيقاف الملقب “حمودة” المبحوث عنه على الصعيد الوطني بتهمة الضرب والجرح البليغين بواسطة السلاح الأبيض والذي كان دائم التخفي و الترحال من مكان الى أخر، إلى أن تم إيقافه من طرف عناصر الشرطة بعد تحديد مكان تواجده وتطويقه بدعم من فرق الأبحاث و التدخلات وبالتالي إلقاء القبض عليه.

من أجل تعميق البحث مع المشتبه فيهم، تم إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.