كشف موقع “misdaadjournalist” الهولندي تفاصيل جديدة بخصوص حادث إطلاق النار الذي هز مدينة مراكش، ليلة أمس، والذي أودى بحياة شاب في عقده الثاني بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بالمدينة، وإصابة اثنين آخرين.
ونشر الموقع أن صاحب المقهى سبق وأن عاش في هولندا، حيث يعرف هناك باسم “Moes”، مضيفا بأنه يمتلك ملهى ليلي في بلدة “زوترمير” في غرب هولندا، والواقعة بالقرب من مدينة لاهاي.
هذا وقالت مصادر مقربة من القضية أن صاحب المقهى واسمه “مصطفى”، معروف في المدينة، ويعد من أحد الأثرياء المولعين بالسيارات الفارهة.
وكانت السلطات الأمنية قد أوقفت 6 أشخاص على ذمة التحقيق في القضية، من بينهم صاحب المقهى، فيما رجحت مصادر مقربة من التحقيق أن يكون هذا الأخير هو المقصود الأصلي بالجريمة، خصوصا وأنه كان يجلس في نفس المكان الذي قتل فيه الضحية، وغادره قبل دقائق فقط من وقوع الحادث.
ويجري البحث حاليا عن العقل المدبر للعملية، وقالت مصادر الموقع إنه تمت تحديد هويته ومكان تواجده، في انتظار إلقاء القبض عليه.