مكنت إجراءات البحث الذي باشرتها مصالح الامن بمراكش، من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري التي وقعت بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي بمنطقة جليز بمراكش.

ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز على إرتباط بشبكة إجرامية لها امتدادات في بعض الدول الأوروبية وفق ما كشفت عنه المديرية العامة للامن الوطني

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، قد تمكنت مساء أمس وفِي الساعات الأولى من صباح اليوم، من توقيف ستة أشخاص بمدينة الدار البيضاء يشتبه في صلتهم باطلاق النار الذي هز مراكش، فيما كانت عمليات التمشيط الميداني المنجزة مباشرة بعد ارتكاب هذا الفعل الاجرامي، قد أسفرت عن العثور على الدراجة والسلاح الناري وبعض العيارات المستخدمة في تنفيذ الجريمة، بعدما تم إضرام النار فيها والتخلي عنها بمكان خلاء، ويجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية والباليستيكية اللازمة.

ويشار أن عمليات البحث والتحري تتواصل في هذه القضية، بهدف توقيف جميع المتورطين في تنفيذ أو تسهيل أو التحريض على ارتكاب هذه الجريمة، وتحديد ملابساتها وخلفياتها، وكذا الكشف عن السبب والدافع وراء استهداف أفراد هذه الشبكة الاجرامية للضحايا الثلاثة.