تتوقع سلطات موسكو تدفق أكثر من 21 مليون سائح إلى العاصمة الروسية العام المقبل، منهم مليون شخص من مشجعي كرة القدم، حسبما أعلنه رئيس دائرة الفنادق بوزارة الرياضة والسياحة الروسية.

وتعول موسكو على أن يجذب كأس العام عددا ضخما من عشاق كرة القدم ويدر على البلاد عائدات تصل إلى عشرات المليارات، وقال أليكسي تيخنينكو للصحفيين، اليوم الجمعة، حسبما نقلته وكالة “نوفوستي” الروسية: “آمل في أن يسهم كأس العالم في جذب عدد كبير من السياحة الأجنبية”.

كذلك أشار إلى أن تدفق السياحة إلى موسكو نما خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 30%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. لافتا إلى أن نحو 138 مليون شخص يسافرون كل عام حول العالم.

وللمقارنة، فقد جنت البرازيل من استضافتها لكأس العالم 2014 ما يقارب 30 مليار دولار، وذلك وفقا لما أعلنته وزارة السياحة البرازيلية عقب انتهاء البطولة.

حينها، قالت الوزارة إن المونديال أنعش اقتصاد البلاد خلال فترة إقامة البطولة، حيث وصلت مبيعات البضائع الرياضية إلى 1.2 مليار دولار، وكانت المطاعم والحانات صاحبة الرصيد الأكبر من الأرباح وبلغت 11 مليار دولار، طوال فترة المونديال.

كما عززت البطولة الميزان التجاري للبرازيل، فوصل فارق الصادرات عن الواردات إلى 2.36 مليار دولار.

وفيما يتعلق بالسياحة الأجنبية إلى روسيا بشكل عام، قال تيخنينكو إن نتائج استطلاع رأي أظهرت أن نحو 96% من زائري موسكو أعربوا عن رغبتهم في زيارة العاصمة الروسية مرة ثانية، فيما لم يبد 4% استعدادهم لزياراتها مرة أخرى، في حين قام 30% بزيارتها مرة ثانية.

المصدر: وكالات