قررت محكمة مصرية حبس 7 مسؤولين بشركة بترول في الإسكندرية، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد اتهامهم بالحصول على رشاوي مالية قدرت قيمتها بـ 2 مليون جنيه مصري.

والقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على كل من مدير عام ورئيس قسم بشركة للبترول، و6 آخرين، لاتهامهم بالتورط في عدة وقائع فساد تشمل حصولهم على رشاوي مقابل إجراء مناقصات صورية.

وأكدت التحريات قيام المتهمين بإسناد أعمال توريدات لأجهزة السلامة والصحة المهنية مجهولة المصدر، التي بلغت قيمتها 7 ملايين جنيه بموجب شهادات منشأ مزورة وفواتير مصطنعة، فضلا عن الاستيلاء على المال العام من خلال إجراء أعمال صيانة وهمية وإصدار شيكات عنها لصالح زوجة أحد المتهمين بحوالي مليوني جنيه.

المصدر: اليوم السابع