أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، تعيين الإطار الوطني رابح ماجر، مدربا جديدا للمنتخب الأول، خلفا للإسباني لوكاس ألكاراز المقال.

وكان الاتحاد الجزائري قد قرر إنهاء عمل ألكاراز، على خلفية النتائج السلبية التي حققها منتخب ثعالب الصحراء مؤخرا، وخروجه المبكر من سباق التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، علما بأن عقد المدرب الإسباني يستمر حتى يوليوز 2019.

وسبق تعيين رابح ماجر على رأس الجهاز الفني للخضر، الكثير من الانتقادات، ولم يلق ترحابا واسعا من طرف الجمهور الجزائري، لعدم امتلاك المدرب تجربة طويلة في مجال تدريب المنتخبات.

وسيكون إلى جانب المدرب ماجر في الجهاز الفني، كل من جمال مناد، ومزيان إيغيل كمساعدين.

وسيكون أول ظهور لماجر على رأس العارضة الفنية للمنتخب الجزائري، في المواجهة التي ستجمع بين الخضر ونيجيريا، في العاشر نونبر المقبل، ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

المصدر: وكالات