أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أن مجلس الوزراء يعقد اليوم الخميس جلسة لتفعيل المادة الـ155 من دستور البلاد والتي تسمح بتعليق الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا.

جاء ذلك في وقت انقضت فيه المهلة التي منحتها مدريد لحكومة كتالونيا لتوضيح موقفها من مسألة انفصال الإقليم الواقع في شمال شرق إسبانيا.

من جانبه، وجه رئيس كتالونيا، كارليس بوجديمون، اليوم رسالة إلى رئيس الحكومة الإسبانية هدد فيها بأن إعلان الاستقلال قد يطرح للتصويت في برلمان الإقليم ما لم توافق مدريد على إجراء حوار مع كتالونيا.

وقال بوجديمون في الرسالة التي نشرت على حساب حكومة كتالونيا في “تويتر” إن سلطات الإقليم بذلت جهودا كثيرة من أجل إقامة حوار مع الحكومة المركزية، مشددا على أنه يحق لبرلمان الإقليم التصويت لإعلان الاستقلال الرمزي إذا رأى ذلك أمرا مناسبا.

تجدر الإشارة إلى أن المهلة التي منحتها مدريد للإقليم تنقضي في الساعة الـ10 بالتوقيت المحلي (الساعة الـ8 بتوقيت غرينيتش)، وسبق أن هددت الحكومة المركزية، في حال عدم تراجع قادة الإقليم عن مسعى الانفصال، بتفعيل المادة الـ155 لأول مرة في تاريخ البلاد.

يذكر أن أكثر من 90% من سكان كتالونيا صوتوا لصالح الاستقلال عن إسبانيا، في الاستفتاء الشعبي الذي نظم في الإقليم 1 أكتوبر الجاري.

المصدر: وكالات