أكدت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية صوريا ساينس سانتا ماريا اليوم، أن الفصل 155 من الدستور الإسباني سيتم تطبيقه في حالة ما إذا جاء رد رئيس الحكومة الكتالونية من جديد “غامضا وملتبسا” على طلب مدريد بخصوص توضيح موقفه ب “نعم أو لا” بخصوص استقلال الإقليم .

وأضافت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية في عرض أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) أن المهلة الثانية التي أعطيت للسيد بيغدومونت لتوضيح موقفه ستنتهي خلال ال 24 ساعة المقبلة وإذا ما تمادى ” في الأجوبة الغامضة والملتبسة فإنما يدفع الحكومة باتجاه تفعيل الفصل 155 من الدستور ” الذي يتيح للسلطات المركزية الإسبانية تعليق الحكم الذاتي لإقليم كتالونيا .

وحسب السيدة سانتا ماريا فإن تطبيق هذا الفصل من الدستور الذي يتيح تعليق الحكم الذاتي لجهة من الجهات ” خدمة للمصالح العليا للبلاد ” سيساهم في ” عودة الشرعية إلى الإقليم كما سيمكن المواطنين من استعادة ثقتهم في المؤسسات الكاتالونية ” .

وأشارت إلى أن الحكومة الإسبانية ستناقش أمر تفعيل الفصل 155 من الدستور بكتالونيا مع الحزب الاشتراكي العمالي وكذا حزب الوسط ” سيودادانوس ” مضيفة أن السلطات المركزية ترغب بهذا الخصوص في الدعم والمساندة ” ليس فقط من طرف الأغلبية المطلقة بمجلس المستشارين ( الغرفة العليا للبرلمان ) ولكن أيضا بأغلبية مريحة في مجلس النواب ” .

وحسب وسائل الإعلام الإسبانية فإن الرئيس الكتالوني كارليس بيغدومونت كان قد طلب أول أمس الاثنين مهلة من شهرين من أجل التفاوض مع العاصمة مدريد لإيجاد مخرج سياسي للأزمة التي تعصف بإقليم كتالونيا دون أن يحدد ” ما إذا كان قد أعلن عن استقلال الإقليم أم لا ” خلال الخطاب الذي ألقاه يوم 10 أكتوبر أمام البرلمان المحلي .

أشارت المصادر ذاتها إلى أن بيغدومونت طالب في رسالة وجهها إلى رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي ب ” عقد اجتماع في أقرب وقت ” كما اقترح مهلة تمتد لشهرين ” من أجل إجراء مفاوضات لإيجاد حل سياسي للأزمة “.

وأوضح أنه ” سيتم خلال هذه المهلة تعليق النتائج التي أسفرت عنها صناديق الاقتراع خلال الاستفتاء حول استقلال الإقليم الذي تم في الأول من أكتوبر ” وهو الاستفتاء الذي حظرته السلطات الإسبانية واعتبرته المحكمة الدستورية ” غير شرعي وغير دستوري ” .

وكان ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية قد أكد الأسبوع الماضي خلال عرض أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) أنه تم إعطاء رئيس الحكومة المحلية لكتالونيا مهلة تنتهي يوم الاثنين عند الساعة العاشرة صباحا ( الثامنة بتوقيت غرينيتش ) من أجل توضيح ما إذا كان قد أعلن عن استقلال الإقليم وما إذا كانت آثار هذا الإعلان قد تم تعليقها أم لا.

وتابع راخوي ” إذا أكد بيغدومونت أن الإقليم انفصل عن اسبانيا أو لم يرد ستمهله الحكومة الاسبانية خمسة أيام إضافية أخرى تنتهي يوم الخميس 19 أكتوبر على الساعة 10 صباحا قبل تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني التي تمنح إمكانية تعليق الحكم الذاتي لكتالونيا “.