كشفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أنها أوقفت أستاذا بميدلت عن العمل لتوزيعه بيانات ومنشورات ذات حمولة سياسية داخل فضاء المؤسسة، في خرق للحياد الذي ينبغي أن تتسم به المؤسسات التعليمية.

وأكدت وزارة حصاد في بلاغ لها، أن عقوبة الإقصاء المؤقت للأستاذ عن العمل هو اقتراح المجلس التأديبي الذي يضم في عضويته ممثلين عن الإدارة وعن الموظفين.

يشار إلى أن العديد من المواقع نشرت أن سبب توقيف الأستاذ بميدلت يعود لتقديمه لباقات ورد للأستاذات بمناسبة 08 مارس.