كشف عدد من الباحثين، عن وجود ثغرة تهدد جميع شبكات الإنترنت الموجودة في العالم والمعروفة باسم «الواي فاي» «wifi».

ووفقا لموقع «ذا فيرج» التقني، فإن شبكات الإنترنت تعمل ببروتوكول تشفير الإتصالات WPA2 وعلى الرغم من ذلك فإن قراصنة الإنترنت يستطيعون من خلالها بكل سهولة الوصول لكل البيانات والاتصالات التي تحدث عليها.

ويمكن لهؤلاء القراصنة أيضا زرع محتويات خبيثة تتلف أجهزة المستخدمين وتنتهك خصوصيتهم.

وأضاف الموقع أن الباحثين اكتشفوا ثغرة تسمى «KRACK» يعمل من خلالها القراصنة على اتباع كل البيانات الموجودة عبر شبكة الواي فاي، بالإضافة إلى البيانات التي يتم تبادلها بين الأجهزة على الشبكة نفسها.

وأوضح الباحثون أن القراصنة بإمكانهم الآن خداع المستخدمين عن طريق إظهار محتوى مشابه للمحتوى الذي يطلبه، بواسطة زرع صفحات وروابط وحقول مزيفة لكتابة كلمات المرور.

وأكدت هيئة VERT الأمريكية للأمن المعلوماتي على ضرورة تجنب المستخدمين الدخول في المواقع التي لا تستخدم بروتوكول تشفير الاتصالات HTTPS»، حيث أن بروتوكول تشفير «HTTP» يعتبر أقل تأمينا ومن الممكن اختراقه بسهولة في أي وقت.

وقالت الصحيفة إن هذه الثغرة سيتم شرحها تفصيليا في مؤتمر ACM السنوي للأمن المعلوماتي في دالاس الأميركية نوفمبر المقبل، موضحة أن هناك شركات كبرى لديها حلول لسد هذه الثغرة مثل «Aruba» و«Ubiquiti».