أقدم فتى لبناني اليوم على إطلاق النار من بندقية صيد كانت بحوزته على والده، واثنين آخرين من الجنسية السورية في حي زقاق البلاط، وسط العاصمة بيروت، في جريمة هزت الشارع اللبناني.

وكشفت وسائل إعلام محلية، أن الفتى (14) عاما، أقدم على قتل 4 أشخاص، وإصابة 3 آخرين، حيث أطلق النار من بندقية صيد على والده محمد فقتله على الفور، بعد خلاف وقع بين الشاب ووالده، تعود خلفيته لأسباب شخصية وفق إحدى الروايات.

وبعد ارتكاب الفتى جريمته، خرج من منزله وأطلق النار باتجاه حارس المبنى المجاور، وهو سوري الجنسية، فأصابه، وما لبث أن فارق الحياة في المستشفى، كما أصيبت زوجته التي أفادت أنباء متضاربة بأنها توفيت.

كما كشفت وسائل إعلام، أن الفتى عاد مجددا وصعد إلى شقته، وبدأ يطلق النار عشوائيا، فأصاب أحد الأشخاص على الشرفة في وجهه، وآخرين تم نقلهم للمستشفى.

وقد انتشر الجيش اللبناني بكثافة في محيط مكان الجريمة، وعمل على إغلاق الطرقات المؤدية إلى المكان.

ولاحقا، أوقفت القوى الأمنية مطلق النار، ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث