عرضت قناة “زفيزدا” مشاهد من فيلم لم يتم بثه بعد، ظهرت فيها مروحية “مي-26” العملاقة جاهزة لحمل مروحية “مي-24” الضاربة والتي تزن 8,5 طن.

التسجيل الذي نشرته القناة، يصوّر تحليقا بطيئا ومنخفضا لـ”مي-26″، ويشرح الخطوات التي ستسبق تعليق الكوابل بالمروحية الجاثمة، وكيفية ربطها بشكل يتيح رفعها وحملها إلى المكان المنشود.

المدهش في التسجيل، وكما يؤكد معد الفيلم، أن خطورة حمل المروحية الجاثمة تكمن في احتمال التفاف الكوابل الفولاذية المتدلية من “مي-26” حول شفرات مراوح الطائرة الرابضة بفعل شدة الريح التي تنبعث عن دوران مراوح “مي-26″، الأمر الذي قد يفضي إلى تشكل ما يسمى بأثر “الأرجوحة”.

أثر “الأرجوحة” يعني الاهتزاز علوا وهبوطا بفعل تخلخل طبقات الهواء جراء سرعة المراوح، وهو أمر خطير على صعيد التحكم بتوازن المروحية، فما أدراك لو كانت المروحية “مي-26” التي تزن فارغة 28 طنا و200 كغ.

وتصل سرعة “مي-26” القصوى إلى 295 كم في الساعة، والمتوسطة إلى 255 كم في الساعة، وتحمل 20 طنا فيما تبيع روسيا الواحدة منها بما لا يقل عن 25 مليون دولار، وفقا لأسعار سنة 2011.

ومن بين الدول التي تستخدم “مي-26″الجزائر والصين والهند والمكسيك وكوريا الشمالية وفنزويلا وغيرها.

https://tvzvezda.ru/news/forces/content/201710131540-ord2.htm

المصدر: “زفيزدا”