قدم زهير فضال اعتذاره للمدرب هيرفي رونار، بعد أن كان قد أعلن سابقا اعتزاله دوليا “بشكل مؤقت”، معبرا عن غضبه جراء عدم استدعائه للمشاركة في المباريات الأخيرة التي خاضها الأسود في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

ونشر فضال تغريدة عشية اليوم، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، كتب فيها: “أقول أمام الجميع، إنني اتخذت قبل أسابيع قرارا متسرعا، والشيء الوحيد الذي أريده الآن، هو أن أكون رهن إشارة المدرب رونار، الذي تحدثت معه لتقديم اعتذاري أمامه. هدفي هو مساعدة المنتخب المغربي بأية طريقة ممكنة”.

وكان فضال، قد كتب شهر غشت الماضي، عبر حسابه على “تويتر”: “إنه لشرف لي أن أحمل قميص المنتخب الوطني، لكنني اتخذت هذا القرار لمصلحة الجميع (الاعتزال الدولي)، أشكركم كثيرا على دعمكم”.