أعلن الادعاء العام في سويسرا فتح تحقيق جنائي بحق السكرتير السابق للفيفا والمدير التنفيذي لشبكة “بي.أن.سبورت” على خلفية منح حقوق بث كأس العالم.

وأضاف الادعاء العام أن جيروم فالكه والمدير التنفيذي لـ”بي.أن.سبورت” ناصر الخليفي هما محور قضية فساد ورشوة وتزوير.

وقال مكتب المدعي العام السويسري يوم الخميس “يشتبه في أن جيروم فالك قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها، ومن ناصر الخليفي فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص كأس العالم عامي 2026 و2030”.

وفي مارس من العام الماضي، أعلن مكتب المدعي العام السويسري أن هناك شبهة سوء إدارة متعمد ومخالفات أخرى تتعلق بفالك، ونفى فالك ارتكاب أي مخالفات.

المصدر: رويترز