وكالات

ذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة الفرنسية ألقت القبض، أمس، على شخصين يشتبه في صلتهما بهجوم مارسيليا الذي وقع مطلع شهر أكتوبر الجاري وأسفر عن مقتل سيدتين.

وكان المدعو أحمد حناشي (29 عاما)، الذي أطلق سراحه من السجن قبل يومين من هذا الهجوم، قتل فتاتين طعنا في الأول من أكتوبر الجاري بمحطة القطارات في مارسيليا قبل أن تقتله الشرطة.

وقد أعلن تنظيم (داعش) الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم، لكن سلطات التحقيق الفرنسية لم تعثر حتى الآن على دليل يثبت ارتباط القاتل بالتنظيم المتشدد.

كما أعلنت الشرطة السويسرية، قبل أيام، القبض على شخصين على صلة بعملية الطعن ومن المتوقع تسليمهما إلى فرنسا.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، أمس، عن تغييرات إدارية على خلفية هذا الهجوم، حيث سيتم تغيير محافظ منطقة الرون ومسؤول آخر بسبب خلل في الإفراج عن حناشي منفذ اعتداء مرسيليا