قام السفير المصري في المغرب إيهاب جمال الدين بزيارات مجاملة إلى وزيرين في الحكومة المغربية، وهما وزير الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، ووزير الاتصال الناطق الرسمي للخكومة مصطفى الخلفي، وذلك ليطلب منهما إيقاف التحاليل والتعاليق التي تنتقد ممارسات عبد الفتاح السيسي في مصر.
وطلب السفير المصري من حكومة بنكيران التدخل لدى الصحف المقربة لها أو لحركة التوحيد والإصلاح ك”التجديد”، أو المتعاطفة معها ك”أخبار اليوم” وذلك للجمها عن التدخل في الشؤون المصرية والاكتفاء بالشأن الداخلي.
سفير مصري إذن، برتبة مدير تحرير مغربي و يسعى لتسطير الخط التحريري للصحف المغربية.