أفادت المعلومات القادمة من الكويتأن عدد القتلى في الهجوم الذي استهدف مسجدا شيعيا يسمى الإمام الصادق في العاصمة فاق 25 شخصا،
,افاد أحد الشهود ،إنه استنادا للمصلين في المسجد، فقد دخل مجهول أثناء صلاة الجمعة، وصاح “الله مع الصابرين”،قبل أن يفجر نفسه
وقد تبنى تنظيم داعش العملية الانتحارية ،وقال البيان إن المهاجم ويدعى أبو سليمان الموحد وأنه استهدف “وكراً خبيثاً ومعبداً للرافضة المشركين…وأهلك وأصاب الله على يديه العشرات منهم.

وأضافت الحركة المتطرفة إن من يسمى بـ “أبو سليمان الموحد” هو من قام بالتفجير بالمسجد، حيث قام بالتهليل والتكبير قبل أن يفجر نفسه بالحزام الناسف الذي كان يرتديه.
أما تونس فقد شهدت عمليتين الإرهابيتين استهدفتا فندقين ميدنة سوسة في تونس واسفرتا عن مقتل 29 شخصا كحصيلة أولية وجرح عشرات السياح والمواطنين التونسيين.
وكانت وكالات الأباء قد تناقلت هذا الصباح خبر الهجوم المسلح الذي استهدف فندقين بمدينة سوسة التونسية مخلفا عشرات القتلى والجرحى أغلبهم من السياح.
وجاء هذا الهجوم بالتوازي مع ما وقع صباح اليوم بمدينة ليون بفرنسا وفي فرنسا شن شخص يحمل راية تنظيم حين هجم شخص مسلح يحمل علم حركة داعش على على مصنع للغاز.